سوريا

"اغتصاب وقتل" جريمة جديدة تهز مدينة حلب تعرّف عليها !

عثر عدد من المدنيين في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، أمس الاثنين، على طفل مغطى بالدماء داخل أحد الأبنية السكنية، جرّاء طعنه بالسكين واغتصابه من قبل مجهولين.
وكشفت شبكة "أخبار حي الزهراء" الموالية للنظام، أنه تم العثور على طفل يدعى "هيثم" وهو يستغيث ومغطى بدمائه داخل أحد الأبنية السكنية في شارع "الحريري" وسط مدينة حلب، من قبل المدنيين، بعد طعنه بالسكين من قبل مجهولين، بعد محاولة اغتصابه".
وأضافت الشبكة أن الطفل مازال في العناية المشددة تحت العمليات، وتعتبر هذه الجريمة الثانية خلال ثلاثة أيام بعد جريمة قتل وإغتصاب الطفل "محمد عدلة" على سطح أحد الأبنية أيضاً في حي سيف الدولة بحلب.
وتسجّل معدلات الجريمة ارتفاعاً ملحوظاً في مناطق النظام، لكن اللافت أنها وصلت إلى صفوف اﻷطفال وتحصل في بعض المدارس كان آخرها في القلمون الشرقي بدمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى