سوريا

"اسرائيل" سنواصل قصفنا لنظام الإسد وإيران في "سوريا" وسنعاقب من يعترضنا

قال وزارة الدفاع الإسرائيلية، أمس الإثنين، أن جيش الإحتلال الإسرائيلي سيواصل قصفه لمواقع نظام الأسد والاهداف الإيرانية في سوريا.

جاء ذلك على لسان وزير الدفاع الإسرائيلي "أفيغدور ليبرمان"، خلال لقاء صحفي، قال خلاله: "سنحافظ على حريتنا في العمل في كل أرجاء سوريا، ولا نعتزم مهاجمة روسيا أو التدخل في القضايا السورية الداخلية.

وأشار "ليبرمان" أنه إذا اعتقد شخص ما أنه من الممكن إطلاق صواريخ أو مهاجمة جيش الإحتلال الإسرائيلي أو حتى طائراتنا، فلا شك في أننا سنرد، وسنرد بكل قوة، (في إشارة إلى ايران ونظام الأسد وميليشيا حزب الله اللبناني) المتواجدة في سوريا.

وتعرضت قواعد عسكرية مشتركة لقوات النظام وإيران، مساء الأحد الفائت، في حماة وحلب لضربات صاروخية، ولم يحدد النظام المسؤول عنها، فيما قالت مصادر إيرانية أن هذا الاستهداف أسفر عن مقتل العشرات من العناصر، أغلبهم إيرانيون.

وتعرض مطار "التيفور" العسكري في حمص في التاسع من نيسان الجاري لقصف مماثل، اتهم النظام وحلفاؤه إسرائيل باستهدافه، واعترفت حينها إيران بمقتل سبعة عناصر لها فيه.

يذكر أن هجوماً ثلاثياً استهدف منتصف الشهر الحالي بعض المواقع العسكرية لنظام الأسد، رداً على هجوم مجزرة الكيماوي التي ارتكبهتا قوات النظام في مدينة "دوما" بالغوطة الشرقية، وتسبب في استشهاد وإصابة العشرات "خنقاً".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى