سوريا

اسرائيل تُغير على مواقع النظام جنوبي سوريا

أعلنت وسائل إعلامية موالية، أمس الجمعة، أن غارات جويّة لطائرات الإحتلال الإسرائيلي قصفت مواقعاً للنظام في الأراضي السورية المقابلة لهضبة الجولان المحتلة، جنوبي سوريا.

ونقلت وكالة رويترز على لسان قيادي في الميليشيات الدلعمة لنظام الأسد، قوله: "إن غارة اسرائيلية استهدفت مساء أمس الجمعة، منطقة "تل أرنبة" بريف القتيطرة، دون وقوع أصابات"، على حد قوله.

بدوره قالت قوات الاحتلال الاسرائيلي في بيان له، :"ان قوات الإحتلال أصابت موقعاً عسكرياً لنظام الأسد وذلك لقصفه المنطقة العازلة الواقعة على حدود الجولان، جنوبي سوريا.

وأضاف البيان، "إنه على الرغم من عدم مشاركته في الحرب في سوريا إلا أن "الجيش الاسرائيلي سيواصل تنفيذ اتفاق فض الاشتباك الموقع في 1974 والذي يتضمن الحفاظ على المنطقة العازلة".

ويحظر اتفاق عام 1974 الذي تراقب تنفيذه الأمم المتحدة عمليات الحشد العسكري أو يحد منها على جانبي الحدود في الجولان.

ويضغط رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، الذي سيلتقي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو الأسبوع المقبل، على موسكو لإبقاء حلفاء بشار الأسد الإيرانيين بعيداً عن جنوب سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى