سوريا

"اسرائيل" تقصف موقعاً عسكرياً جديداً للأسد بريف دمشق

شنت ثلاث طائرات حربية إسرائيلية، فجر اليوم الثلاثاء، عدّة غارات جوية على مواقع عسكرية في سوريا، بالإضافة لهجوم بصاروخي "أرض -أرض" مصدره الجولان المحتل، جنوبي البلاد.

واعترف نظام الأسد، فجر اليوم الثلاثاء، أن الغارات الجوية استهدفت مواقع عسكرية بالقرب من مدينة القطيفة التابعة لمنطقة القلمون في ريف دمشق، مشيراً أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لتلك الصواريخ وأصابت إحدى الطائرات الإسرائيلية، دون ورود أي تأكيد او نفي اسرائيلي حول هذا الأمر.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي بريف دمشق أن القصف استهدف مخازن الأسلحة والصواريخ في اللواء 155 في القلمون، وهو اللواء المسؤول عن إطلاق صواريخ بعيدة المدى، مشيراً أن الانفجارات هي الأعنف من نوعها.

بدورها علّقت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية الروسية على تلك الغارات قولها: "إن الضربات الإسرائيلية المتكررة على مواقع النظام تقوض الجهود الدولية المبذولة للقضاء على الإرهاب على حد وصفها، كما أنها انتهاك للاتفاقيات الدولية باحترام سيادة الدول".

يشار إلى أن الغارات الإسرائيلية استهدفت في أكثر من مرة مواقع عسكرية لقوات النظام، ومواقع ميليشيات "حزب الله" اللبناني في سوريا، واقتصر رد فعل النظام على هذه الاعتداءات بالتصريحات الإعلامية والتأكيد على الاحتفاظ بحق الرد بالزمان والمكان المناسبين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى