سوريا

استشهاد 12 مدنياً بقصفٍ "مدفعي وجوي" لقوات النظام على الغوطة الشرقية بريف دمشق

استشهد 12 مدنياً جُلّهم من المدنيين جرّاء تصعيد قوات النظام وميليشياته، اليوم الأربعاء، قصفها المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق.

وافاد مراسل مركز حلب الإعلامي بريف دمشق أن قوات النظام استهدفت بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون بالإضافة لعشرات الغارات الجوية الأحياء السكنية في مدن وبلدات "حرستا، وسقبا، وكفربطنا، ودوما، وعربين، ومديرا، ومسرابا، والأشعري، وحمورية، وحزة" في الغوطة الشرقية، ماأسفر عن استشهاد ستة مدنيين في مدينة عربين وشهيدان ببلدة مديرا، وثلاثة في مسرابا وسيدة في جوبر فضلاً عن سقوط عشرات الجرحى.

وأشار مراسلنا أن قوات النظام تستهدف بمعدل قذيفة في كل دقيقة على مناطق الغوطة الشرقية، حيث بلغت عدد القذائف منذ فجر اليوم قرابة 200 قذيفة على أقل تقدير.

ولفت أن القصف يتزامنه معارك عنيفة يخوضها الثوار مع قوات النظام وميليشياته على جبهات "عربين وحرستا وجوبر وعين ترما" شرق دمشق، مشيرا أن منطقة إدارة المركبات تشهد معارك عنيفة بين الثوار وقوات النظام سعياً من الأخير التقدم على المنطقة.

يشار أن الغوطة الشرقية تشهد حصاراً خانقاً من قبل قوات النظام وميليشياته، بالتزامن مع قصف عشوائي للنظام وحليفه الروسي يستهدف مدنها وبلداتها، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين، أغلبهم نساء وأطفال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى