حلب

احتدام المعارك في الريف الجنوبي و الثوار يستعيدون السيطرة على بانص

تمكّنت جبهة النصرة من استعادة السيطرة على قرية بانص بريف حلب الجنوبي بعد معارك عنيفة مع قوات النظام و المليشيات الموالية لها مساء اليوم الثلاثاء, كما أفاد "مراسل حلب" أنّ الجبهة نفّذت عملية استشهادية في قرية العيس بريف حلب الجنوبي أدت لمقتل العشرات من قوات النظام فيما تستمر الاشتباكات بين الطرفين حتى اللحظة.

 

في سياق اخر استهدف طيران الاحتلال الروسي عدة مناطق في ريف حلب, حيث استهدفت المقاتلات الروسية كلاً من قرية " الحميرا, خان طومان, طريق حلب-دمشق الدولي" بريف حلب الجنوبي و قرية "كفر ناها" بريف حلب الغربي" بعدة غارات جوية ما أدى لأضرار مادية دون وقوع ضحايا.

 

من جهتها قامت الجبهة الشامية بتنفيذ حكم الإعدام بحق منفذي التفجير الذي استهدف مدينة حريتان في الثامن من شهر تشرين الأول و الذي راح ضحيته ما يقارب ال15 شخصاً بينهم الإعلامي صالح ليلى, وذلك بعد القبض عليهم في وقت سابق و اعترافهم بالعمالة لصالح قوات النظام.

 

يذكر أنّ معارك طاحنة يخوضها الان جيش الفتح و فصائل مدينة حلب مع قوات النظام و المليشيات الشيعية الموالية له في ريف حلب الجنوبي, سعياً لاستعادة جميع المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام خلال حملتها على الريف الجنوبي منذ ما يقارب الشهرين.  

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى