سوريا

اتفاق مرتقب في الغوطة الشرقية على غرار ريف حمص الشمالي

قالت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية والتي تصدر عنها بيانات لمسؤولين روس، أنّ اتفاق جديد قد يبرم في الغوطة الشرقية في ريف العاصمة دمشق على غرار الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين قوات النظام والثوار يوم أمس في ريف حمص الشمالي.

وأضافت القناة أنّ الاتفاق الجديد يهدف إلى وقف المعارك الدامية بين الثوار وقوات النظام في الغوطة الشرقية في ظل ازدياد وتيرة العنف في المنطقة وقياساً بالنتائج الحالية، وذكرت أنه من المرجح أن يتخلل الاتفاق مهلة زمنية لما وصفتها القناة بـ"التنظميات الإرهابية" المتواجدة في المنطقة لحسم مصيرها بشكل نهائي.

وتدور في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق معارك عنيفة بين الثوار وقوات النظام يتخللها قصف بشتى أنواع الأسلحة يستهدف مدني الغوطة بشكل يومي وذلك بالرغم من اتفاق القاهرة الذي يقضي بخفض التصعيد في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى