سوريا

اتفاق لوقف شامل لاطلاق النار في ريفي حمص الشمالي حماه الجنوبي

قال مراسل مركز حلب الإعلامي في ريف حمص الشمالي أنّ الفصائل العسكرية العاملة في ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي قد توصلتا إلى وقف شامل لإطلاق النار مع الجانب الروسي في المنطقتين تمهيداً لخروج المقاتلين ومن يرفضون التسوية من المدنيين إلى الشمال السوري.
 
وأضاف مراسلنا أن الاتفاق يتضمن تسليم السلاح الثقيل لقوات النظام والخروج من ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي خلال فترة أقصاها 3 أيام، وبسمح لكل عنصر من الفصائل المقاتلة اصطحاب سلاحه الخفيف بالإضافة لثلاثة مخازن.
 
وجاء في الاتفاق أيضاً أنه وبعد خروج المقاتلين ومن يرغب من المدنيين تدخل الشرطة العسكرية الروسية إلى ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي، ويضمن لها الاتفاق البقاء في المنطقتين مدة 6 أشهر إلى سنتين.
 
وأشار الاتفاق أنه من يرغب في البقاء من المدنيين أو المقاتلين يخضع لتسوية مدتها 6 أشهر، وبعد ذلك يتم سحب المكلفين والاحتياط من عمر 18-48 عاماً إلى التجنيد الالزامي، وضمن الاتفاق تفتيش المهجرين حسب قوانين الشرعية الإسلامية.
 
وذكر الاتفاق أن قوات النظام لايحق لها الدخول إلى ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي طيلة فترة وجود الشرطة العسكرية الروسية فيها، في حين يحق للدوائر المدنية الدخول إلى المنطقتين فور تنفيذ الاتفاق، بالإضافة لتسوية أوضاع الطلاب والموظفين وعودتهم لعملهم مع مراعاة فترة الانقطاع للطلاب من حيث مدة الدراسة.
 
ومن المقرر أن يخرج المقاتلين ومن لايرغب بالتسوية من المدنيين إلى الشمال السوري في ريف حلب ومحافظة إدلب، ويحق لهم حرية الاختيار.
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى