سوريا

اتفاق تسوية مع قوات النظام في إنخل

قال ناشطون أن اتفاقاً أبرم بين الجهات المعنية في مدينة إنخل بريف درعا، وبين قوات النظام برعاية روسية، وذلك لتجنيب المدينة محرقة كالتي ارتكبتها قوات النظام في مناطق أخرى بريف درعا وسوريا بشكل عام.

وينص الاتفاق على أن لاتدخل قوات النظام إلى المدينة مع امكانية وضع حواجز، وفتح مكتب لتسوية أوضاع جميع المطلوبين، بما فيهم عناصر الفصائل العسكرية ومن لايرغب من المدنيين أو العسكريين تسوية وضعه يحق له مغادرة المدينة إلى الشمال السوري.

كما نص الاتفاق على رفع علم النظام داخل المدينة وعودة المؤسسات التابعة له بعد خروج الغير راغبين في تسوية أوضاعهم، وإعطاء المنشقين والمتخلفين عن الخدمة الإلزامية فترة تأجيل مدتها 6 أشهر.

ويأتي ذلك وسط معارك عنيفة تخوضها افصائل العسكري التي رفضت اتفاق التسوية مع قوات النظام في ريف ردعا الشمالي، وذلك بعدما بات الريف الشرقي والمناطق الحدودية بشكل كامل تحت سيطرة قوات النظام والمليشيات الموالية له.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى