سوريا

اتفاق بين "قسد" و"الأسد" لدخول مدينة الرقة… والأخير يُفضل الحي الأول لتمركز "مربعه الأمني"

أفادت وسائل إعلام محلية، أن اجتماعاً عُقِد مؤخراً بين حكومة نظام الأسد وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" داخل مدينة الرقة، اتفقوا خلاله على دخول قوات النظام إلى المدينة وتشكيل قوة أمنية بداخلها.
وبحسب شبكة بلدي نيوز، أن اليومين الماضيين جرت مفاوضات بين نظام الأسد وحزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" ذراع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، حيث مثّل النظام في هذه المفاوضات محافظ الرقة المدعو "عبيد الحسن" ومن جانب حزب "PYD" عدد من القياديين.
وأشارت إلى أن الإجتماعات تلخصت على رغبة حزب "PYD" في تمركز المربع الأمني، التابع لقوات النظام في الحي الثالث بمحيط مدرسة "محمد فارس" داخل مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، مشيرةً إن النظام رفض إقامة المربع في الحي الثالث وطالب الحزب بوضعه في الحي الاول في منطقة الفيلات.
وأضافت أن حزب "PYD" رفض بعض مطالب النظام كإنشاء مفرزة للأمن العسكري وبعض المفارز الأمنية داخل المدينة، الأمر الذي استدعى الطرفين لعقد اجتماع ثاني (ملحق) خلال الأيام القليلة القادمة، في مدينة الرقة، شرق سوريا.
وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، على الرقة في شمال شرق سوريا، بعد معارك دامت أربعة أشهر مع تنظيم "داعش"، انتهت بتدمير أكثر من 80 بالمئة من المدينة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى