دولي

"إيران" واشنطن تعمل على إحداث "شرخ" بين الدول الضامنة لأستانة "روسيا – تركيا – إيران"

قالت الخارجية الإيرانية، أمس الإثنين، أن الولايات المتحدة الأمريكية، تسعى إلى إحداث شرخ بين الدول الثلاث الضامنة "روسيا وتركيا وإيران" لمباحثات مؤتمر أستانة حول سوريا، عبر الضربة العسكرية الأخيرة بسوريا.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي" خلال لقاء صحفي أشار خلاله، إلى ضرورة مواصلة تركيا وروسيا وإيران مباحثات أستانة حول سوريا، على الرغم من الضربة العسكرية للولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا، أول أمس السبت، في سوريا.

وأشار "قاسمي" إلى أن الهجوم المنسوب لإسرائيل على قاعدة "التيفور" الجوية العسكرية لنظام الأسد، والذي أسفر عن مقتل عسكريين إيرانيين "لن يبقى دون رد".

وأعلنت واشنطن وباريس ولندن السبت الفائت، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام الأسد، كرداً على مقتل العشرات وإصابة المئات، في 7 أبريل/نيسان الجاري، جراء هجوم كيميائي نفذته مروحيات الأسد على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى