سوريا

"إعلانٌ جديد" فصائل الجنوب السوري تتّحد تحت رايةٍ واحدة لمواجهة "قوات النظام"

أعلنت فصائل الجبهة الجنوبية التابعة للجيش السوري الحر في مدينة درعا، جنوبي سوريا، أمس الأربعاء، تشكيل غرفة عمليات مركزية موحّدة لمواجهة قوات النظام والميليشيات الموالية له التي تحاول التقدم إلى المنطقة.
جاء ذلك في بيان مشترك لتلك الفصائل قالت خلاله: "بعد أن أتمت غرف العمليات تثبيت أركانها واستلام مهامها في مختلف قطاعات الجنوب السوري متخذةً قرار الصمود والتخدي، معلنةً للتالم كُله حُرمة دماء أهل حوران ومنعة أرضها وثبات ثوارها نعلن عن تشكيل العنليات المركزية بالجنوب السوري.
وبحسب البيان فقد ضمت الغرفة المركزية عدد من غرف العمليات وهم "البنيان المرصوص، رص الصفوف، توحيد الصفوف، صد الغزاة، مثلث الموت النصر المبين، صد البغاة".
ووفق البيان فإن غرفة العمليات تهدف إلى "تنظيم وتخطيط وقيادة الأعمال القتالية في الجنوب السوري".
وتواصل فصائل الجنوب السوري تعاملها مع أي تحرك لقوات النظام وميليشياته من شأنه أن يشكل خطراً عسكرياً على المناطق المحررة.
وتكثّف قوات النظام وميلشياتها من قصفها على مدن وبلدات ريف درعا، مستخدمة كافة أنواع الأسلحة الثقيلة من "مدفعية وصواريخ وطائرات"، الأمر الذي أدّى إلى سقوط عدد من الشهداء، وحركة نزوح كبيرة في صفوف المدنيين إلى مدن وبلدات ريف درعا الشرقي البعيدة نسبياً عن قصف النظام في الوقت الحالي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى