دولي

أوغلو: وضع سوريا أفضل من العام الماضي

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو "إن الوضع في سوريا أفضل من العام الفائت، موضحاً أن بلاده تعمل لتحقيق وقف إطلاق النار والتوصل لحل سياسي ينهي الأزمة بسوريا".

وأضاف "أن المسؤولية الملقاة على عاتق تركيا لا تنحصر في العمل على تطوير البلاد فحسب، بل تمتد للسعي وإحلال السلام في المنطقة".
وتأتي تصريحات أوغلو في الوقت الذي تمكن أكثر من  44 ألف لاجئ سوري غادروا تركيا إلى سوريا لقضاء إجازة العيد.
ويتوقع متابعون أن يبقى الآلاف منهم في سوريا ويستقر في مناطق درع الفرات بعدما تمكنت فصائل الجيش الحر بالتعاون مع تركيا على طرد تنظيم الدولة "داعش" من المنطقة العام الفائت.
وقدمت تركيا بمنظماتها الحكومية والغير حكومية الكثير من الخدمات والأعمال التي اهتمت بالبنى التحتية في المنطقة مؤخراً.
لكن في المقابل، لا يرى الكثير من السوريين أن المنطقة أصبحت مناسبة للعودة والاستقرار فيها، فيما اختار سوريون أن يستقروا في تركيا وتعلموا بالفعل اللغة التركية وأسسوا لأعمال عديدة في مختلف بقاع الأراضي التركية.
واتفقت تركيا وروسيا وإيران في النسخة الرابعة من اجتماعات آستانة على تشكيل مناطق خالية من الاشتباكات أو كما باتت تعرف بـ "مناطق خفض التوتر" في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى