سوريا

أوغلو: الرئيس الفرنسي هو الراعي لميليشيا قسد، ويدعم الإرهاب في سوريا

قال وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” إن الرئيس الفرنسي “ايمانويل ماكرون” كان يريد إقامة دولة إرهابية شمال سوريا، لكنه عاش خيبة أمل بعد عملية “نبع السلام”.
جاء ذلك خلال رده على صحفيين في البرلمان، رداً على تصريحات سابقة للرئيس الفرنسي “ماكرون” حيث أكد أوغلو؛ أن الرئيس الفرنسي بات لا يعلم ماذا يقول، بعد فشله بإقامة الدولة الإرهابية.
وأضاف أوغلو أن الرئيس الفرنسي هو الراعي للمنظمة الإرهابية ويستضيفهم في قصر (الإليزيه)، مشيراً لميليشيا قسد.
ونوه أغلو “ماكرون لا يمكنه أن يكون زعيم أوروبا بالتذبذب بهذا الشكل. هناك فراغ في أوروبا حالياً يحاول أن يستغله ليصبح زعيماً للقارة”.
يذكر أنه كان قد صدر عن فرنسا عدة تنديدات ضد عملية “نبع السلام” شرق الفرات شمال شرق سوريا، وكان الرئيس الفرنسي قد اجتمع مع المتحدثة باسم ميليشيا قسد “جيهان الأحمد” الشهر الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى