دولي

"أنقرة" تتّهم "باريس" بدعمها لتنظيم "PYD" في سوريا

اتّهم وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي "عمر جليك"، أمس الخميس، القوات الفرنسية بتورطها بتدرب عناصر تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" ووحدات حماية الشعب "YPG"، واصفاً ماتفعله فرنسا دعماً "لمنظمة إرهابية".

وجاء ذلك خلال لقاء صحفي عقده "جليلك" في العاصمة الفرنسية باريس، مساء أمس الخميس، عقب لقاءه وزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لو دريان" قوله: "إن تركيا تشارك حليفتها فرنسا في العديد من المواقف وفي مقدمتها الموقف حيال نظام الأسد".

وأضاف "جليلك" تركيا لا تريد أن ترى أي قوات حليفة وهي تُدرب عناصر حزب الإتحاد الدينقراطي "PYD" في سوريا، مشيراً أن قوات "غصن الزيتون" قد عثرت على أسلحة وذخائر تعود لحلفاء تركيا، في مخازن وأنفاق "PYD" في منطقة عفرين عقب تحريرها من الإرهاب، على حد قوله.

وعزّزت القوات الأمريكية والفرنسية قواتها في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، الأحد الفائت، ترقباً لأي عملية عسكرية تركية على المدينة في الأيام القادمة، بحسب وكالة الأناضول.

يشار أن "أنقرة" طالبت "واشنطن" بإخراج تنظيمي "PYD" و "YPG" من مدينة منبج شرق حلب، والتي سيطر عليها الأخيرين في صيف 2016، بدعم أمريكي، في إطار الحرب على تنظيم الدولة "داعش".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى