سوريا

أنس العبدة: مايحدث في إدلب "وصمة عار" على جبين المجتمع الدولي

هاجم رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة، أنس العبدة، المجتمع الدولي تجاه للوضع في محافظة إدلب معتبراً أنها وصمة عار على جبين المجتمع الدولي، وسقوط أخلاقي لمنظمات المجتمع الدولي في التعامل مع الأمر".
وأضاف العبدة، أن أسبوعا داميا يمر على إخواننا في سوريا، وكل يوم يتم استهداف المدنيين بالمستشفيات والمدارس والأسواق.
وأشار إلى أنه في إدلب يتم ذبح مجتمع كامل من المدنيين من خلال جرائم حرب موثقة، بواسطة طائرات الاحتلال الروسي ونظام العمالة الأسدي".
وبحسب العبدة فقد أصبحت الرسائل إلى المجتمع الدولي من النوع التي لا تأتي بأي نتيجة على الإطلاق، والنظام السوري والاحتلال الروسي يكذبون حينما يتحدثون عن التهدئة".
وتابع: "أوروبا بكل اقتصادها القوي لديها مليون لاجئ فقط، أما تركيا فتستضيف 3.7 ملايين سوري، وأمريكا الشمالية فالعدد قليل، والولايات المتحدة هي أقل الدول استضافةً".
وشدد بالقول: "يجب علينا كسوريين أن نستخرج الوثائق المطلوبة والتي حددتها الجمهورية التركية، والمتعلقة بقانون الحماية المؤقتة".
وأضاف، "العدد الكبير من السوريين الذين استقبلتهم تركيا، لا يتناسب مع حجم الموارد المالية من قبل دول العالم لاسيما دول الاتحاد الأوربي، وهذا شكل ضغطا كبيرا على الدولة التركية".
يذكر أنّ عشرة مدنيين استشهدوا منذ فجر اليوم الخميس وحتى اللحظة جراء هجمات جوية متفرقة طالت مدينة معرة النعمان وبلدة كفروما جنوبي إدلب ومدينة الأتارب وقرية البوابية في ريف حلب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى