سوريا

أمريكا تُنشأ قاعدة عسكرية جديدة في ديرالزور

أفادت مصادر إخبارية محلية، أن القوات الأمريكية بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أنشأا، أمس الجمعة، قاعدة عسكرية جديدة في ريف ديرالزور الشرقي، شرق سوريا.

وأوضحت المصادر أن القاعدة العسكرية الأمريكية الجديدة تتمركز في بادية ‎مدينة هجين، شرق ديرالزور، وأن القاعدة هي مرتكزاً ومنطلقاً لعمليات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وقوات "قسد" الوشيكة ضد الجيب الأخير الخاضع "للتنظيم" في تلك المنطقة (هجين)، مشيرةً أن القاعدة جُهِّزت بمعدات حديثة.

وأشارت إلى أن هذه القاعدة قد تكون مؤقتة وربما لاحقاً قد تكون ثابتة وربما يتم توسيعها بعد أنتهاء العملية المرتقبة. 

ومع انشاء هذه القاعدة العسكرية الجديدة يكون قد انحصر التواجد الأمريكي في محافظة ديرالزور في أربعة قواعد عسكرية وهم: "حقل العمر النفطي"، وقاعدة "كونيكو للغاز"، و"التبني" والقاعدة الجديدة قرب مدينة (هجين).

وفي سياقٍ قريب؛ وصلت، صباح اليوم الجمعة، 150 شاحنة من الأسلحة والمعدات العسكرية لقوات ‎التحالف الدولي عبر معبر ‎"سيمالكا" الواصل مع أقليم شمال العراق، إلى مدينة ديرالزور، ليرتفع عدد الشاحنات الواصلة خلال الأيام الماضية إلى قرابة 800 شاحنة.

وبحسب تقارير إعلامية، فإن للولايات المتحدة حضوراُ عسكرياً متنوعاً في سوريا يتفاوت بين قواعد ذات طبيعة ارتكازية وبين نقاط عسكرية متقدمة لدعم المعارك والمواجهات العسكرية ضد تنظيم "داعش" ومساندة قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

وأصبحت الأراضي السورية منطقة مكتظة بالوجود العسكري الأجنبي، حيث تنتشر في جنباتها وأطرافها قواعد ونقاط عسكرية، بعضها تابع لروسيا، وبعضها تابع للولايات المتحدة، كما يعود بعضها لقوى إقليمية أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى