سوريا

"أمريكا" تلمح لعمل عسكري ضد "الأسد" بسبب هجماته الكيمائية ان لم تردعه "روسيا"

أكّدت الخارجية الأمريكية، يوم أمس الخميس، ان بلادها تحث روسيا على استخدام نفوذها الفريد على حكومة الأسد لمنع استخدام الأسلحة الكيميائية، مجددا في سوريا.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "هيذر نويرت" في مؤتمر صحفي، قوله: من الواضح أنه لدى روسيا تأثير فريد على حكومة الأسد، ولكن روسيا تتخذ الخيار الخاطئ، ويجب أن تستخدم نفوذها لعدم السماح للأسد باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد مواطنيها.

وناشد "نويرت" الحكومة الروسية للعمل على الضغط على الأسد، مشيراً أن روسيا بحاجة لبذل المزيد من الجهد.

من جهتها نقلت وكالة سبوتنيك الروسية نقلاً عن مسؤولين أمريكيين بارزين، أمس الخميس، قوله إن إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" مستعدة لتنفيذ عمل عسكري ضد قوات حكومة الأسد إذا اقتضت الضرورة لردعها عن استخدام الأسلحة الكيماوية.

وقبل يومين نقلت رويترز عن دبلوماسيين وعلماء أن مختبرات تعمل لحساب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ربطت للمرة الأولى بين مخزون نظام الأسد من الأسلحة الكيميائية وأكبر هجوم بغاز السارين استهدف غوطة دمشق الشرقية في 21 آب/ أغسطس 2013، والذي أدى لاستشهاد مئات المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى