سوريا

"أمريكا" ترحب بالإتفاق "التركي – الروسي" بشأن "إدلب"

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، عن ترحيبها بالاتفاق "التركي – الروسي" حول إقامة منطقة منزوعة السلاح، بين مناطق قوات النظام ومناطق الثوار في محافظة إدلب، شمال سوريا.

وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية تعليقاً على الاتفاق بين الرئيسين رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين في منتجع سوتشي، أمس "نرحب بأي جهد صادق من شأنه تخفيف وتيرة العنف في سوريا"، مضيفاً بقوله: "نأمل أن يدوم الهدوء في إدلب".

وأضاف: "يتواصل قلقنا بشأن أعمال النظام السوري المزعزعة للاستقرار في إدلب وأماكن أخرى، لذلك، سنواصل مراقبة الوضع في المنطقة وخطوات النظام عن كثب واصفاً إقدام روسيا وتركيا على خطوات للحيلولة دون إقدام النظام وداعميه، على شن هجوم عسكري على إدلب بـ"المشجعة".

وكان قد توصل أمس الاثنين، الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، لاتفاق بشأن محافظة إدلب، يقضي بإقامة منطقة منزوعة السلاح بين مناطق سيطرة النظام والثوار، بإشراف روسي وتركي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى