سوريا

أمريكا تحذر من سيطرة هيئة تحرير الشام على إدلب

حذر مسؤول وزارة الخارجية الأمريكية مايكل راتني اليوم الخميس من عواقب وخيمة في حال سيطرة هيئة تحرير الشام على مدينة إدلب بشكل كامل مؤكداً أن هذا الأمر سيعرض مستقبل شمال سوريا لخطر كبير حسب وصفه.

وقال راتني "في حالة هيمنة جبهة النصرة على إدلب سيكون من الصعب على الولايات المتحدة إقناع الأطراف الدولية باتخاذ الإجراءات العسكرية اللازمة"، وأضاف: "يجب أن يعلم الجميع أن الجولاني وعناصره هم المسؤولون عن العواقب الوخيمة التي ستحل بإدلب"

وصرّح راتني "إن جبهة النصرة وقادتها سيظلون هدفا لواشنطن حتى إذا اتخذوا أسماء جديدة في محاولة لحرمان واشنطن وغيرها من القوى ذريعة مهاجمتهم".

وكانت معارك عنيفة اندلعت بين هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية في مدينة إدلب وريفها، أسفرت عن سيطرة الهيئة على عدد من مواقع حركة أحرار الشام في المحافظة، في حين تشهد العلاقات بين الطرفين حالياً هدوءً حذراً على إثر اتفاق لوقف إطلاق النار وحل المشاكل المتراكمة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى