سوريا

ألمانيا: 8.2 مليون مواطن يتعرضون لأخطار الألغام المنتشرة في سوريا

قالت "أغنس مارشايلو" وهي رئيسة دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام "UNMAS"، إن قرابة (8.2) مليون مواطن سوري يتعرضون لأخطار الألغام المنتشرة في سوريا.
 
وأضافت "مارشايلو" في حوار مع صحيفة "بيلد" الألمانية: "تقدر دائرة الأمم المتحدة المتعلقة بالألغام أن 8.2 مليون رجل وامرأة وطفل محاطون بمخاطر الانفجارات وهو أمر محزن".
 
وأشارت "مارشايلو" إلى إن دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام تعتبر ألمانيا بطلتها، وأن الدعم المالي الدائم من قبل ألمانيا من أجل خطوات تقدم محسوسة في كل مناطق العالم، ومنها سوريا، هو إسهام واضح من أجل إجراءات أكثر فعالية في السلام والأمن العالميين.
 
وتابعت: "إن إحدى الأولويات المُلِحة الآن في سوريا تكمن في تحديد عدد المناطق المتضررة ومقدار المخاطر التي تواجهها، وهذا سيساعد دائرة الألغام "UNMAS" في تحديد الموارد والوقت اللازم من أجل حماية سوريا من مخاطر المتفجرات".
 
وأضافت "أن هناك صعوبة وإعاقة للوصول إلى كافة أرجاء سوريا من أجل المساعدة في إنقاذ الأرواح ولذلك فإن الأمم المتحدة لا تستطيع القيام بتقديراتها وتقديم المساعدة في موضوع الألغام بالفعالية والسرعة التي تتمناها.
 
واستشهد العشرات من المدنيين في سوريت جرّاء مخلفات الحرب والتي تتمثل (بالألغام الأرضية – والذخائر الغير منفجرة) حيث تتركز وبشكل خاص تلك المخلفات في المناطق الشرقية لسوريا أبرزهم (الرقة – ديرالزور)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى