سوريا

ألمانيا تستثني السوريين من شرط الذهاب لسفارة بلادهم لإجراء المعاملات

قال وسائل إعلام محلية أن الحكومة الألمانية أصدرت قراراً استثنت بموجبه السوريين من شرط الذهاب لسفارة بلادهم من أجل تجديد جوازات السفر، وذلك عبر المكتب الإقليمي الألماني للشؤون التنظيمية والمدنية ببرلين.

وقال المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية أنه ونتيجة جهود قام بها المركز عبر وزارة الخارجية الألمانية، واستكمالاً لجهود كبيرة لنشطاء سوريين وألمان نظموا احتجاجات وندوات وكتبوا اعتراضات للحكومة الألمانية، تم استثناء السوريين من شرط الذهاب للسفارة من أجل تجديد جواز السفر.

واستثنى القرار أيضاً السوريين الرافضين لأداء الخدمة العسكرية والذين لديهم أقارب مازالوا يعيشون في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام من أن يكون لديهم جواز سفر سوري ساري المفعول وذلك بعض الأوراق الثبوتية التي تطلبها الحكومة الألمانية من اللاجئين السوريين.

كما استثنى القرار أيضاً الجنود الذين انشقوا عن قوات النظام، والموظفين السابقين في حكومة النظام وكذلك أفراد الشرطة المنشقين من استخراج جواز سفر ساري المفعول أو تجديده نظراً لما سيقع من حالات الانتقام ضد أقاربهم بسوريا، كما ينطبق هذا الاعفاء على زوجاتهم وأطفالهم.

وتستغل حكومة النظام السوريين المقيمين في دول المهجر، من خلال إجبارهم على دفع مبالغ مالية طائلة من أجل الحصول على جواز سفر أو تجديده، أو من أجل الحصول على وثائق ثبوتية أخرى، حيث وصل سعر استخراج جواز سفر من السفارات السورية التابعة لحكومة النظام إلى 800 دولار أمريكي ولمدة سنتين فقط.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى