غير مصنف

ألمانيا تحيل اثنان للمحكمة كانا يعملان في مخابرات الأسد

قالت وسائل إعلامية، أن محكمة ألمانية وجهت اتهامات لشخصين بسبب ارتكابهم جرائم حرب، في سوريا، حيث كانا يعملان في فرع المخابرات التابع لنظام الأسد.
وأكدت مصادر إعلامية، أن المدعو (أنور.ر ) وهو أحد المتهمين، وجهت له تهمة تعذيب أربعة آلاف شخص ومقتل 58 شخصاً منهم، قيامه بتعذيبهم بعد اعتقالهم من قبل الفرع الذي كان يعملي فيه، خلال الفترة الممتدة بين2011 و 2012.
والشخص الآخر (إياد.أ) وجهت له تهمة أيضاً بتعذيب 30 شخصاً، عندما كان يعمل في أحد أفرع المخابرات التابعة لنظام الأسد في سوريا.
ومن المقرر أن تبدأ محاكمة المتهمين في شهر شباط المقبل، في مدينة “كوبلنز” الألمانية.
يذكر أن معرض فني للأمم المتحدة، قام بعرض صوراً لضحايا تعذيب في سوريا عام 2015 ، وقدم بعض الأدلة عن وجود تعذيب في الأفرع الأمنية لنظام الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى