سوريا

أكثر من 50 قتيلاً لقوات النظام على جبهات "الغوطة الشرقية"

قُتِل 25 عنصراً لقوات النظام وأصيب العشرات بجروح، جراء المعارك المحتدمة على اطراف الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، مساء أمس السبت.

وقال الناطق باسم هيئة اركان جيش الإسلام "حمزة بيرقدار" أن قوات النظام والميليشيات الموالية له حاولت مساء أمس السبت، التقدم على أطراف بلدة الريحان في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بيد أن عناصر جيش الإسلام تصدت لذلك الهجوم وقتلت 25 عنصراً للنظام، وأفشلت ذلك الهجوم.

وأضاف "بيرقدار" أن عناصر جيش الإسلام تمكنوا أيضاً من عطب ثلاث "مدرعات" لقوات النظام، أثناء محاولتهم التقدم على جبهة الريحان، وأن هذه المحاولة الفاشلة تعد الرابعة من نوعها لقوات النظام منذ فجر أمس السبت.

ووقال مراسل "مركز حلب الإعلامي" أن بلدة جسرين شرق دمشق، شهدت مساء أمس السبت، اشتباكات عنيفة، بين قوات النظام والثوار، تمكن خلالها الأخير من تنفيذ هجوماً انغماسياً مباغتاً على مواقع قوات النظام في مدينة حمورية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وقتل على إثرها أكثر من 25 عنصراً لقوات النظام.

وتتعرّض الغوطة الشرقية منذ أسابيع لحملة عسكرية تعتبر الأشرس من قبل النظام وميليشياته، أدّت إلى استشهاد أكثر من "1300" مدني، ونزوح الآلاف من المدنيين الى أماكن شبه آمنه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى