سوريا

أغلبهم قتلوا بظروف غامضة… "ديرالزور" تودع 50 شهيداً في "أيلول"

أحصت شبكة دير الزور 24 المحلية، أمس الاثنين، استشهاد 50 مدني في عموم المحافظة خلال شهر أيلول المنصرم، على أيدي قوات سوريا الديمقراطية "قسد" والتحالف الدولي وتنظيم الدولة "داعش" و"قوات النظام". 
ووثّقت الشبكة؛ استشهاد خمسة مدنيين على أيدي قوات النظام بينهم سيدة وشهيدين تحت التعذيب، كما سجلت الشبكة استشهاد 15 مدني بنيران قوات "قسد" و"التحالف الدولي" بينهم سيدة وأربعة أطفال، معظمهم خلال المواجهات الدائرة شرق محافظة دير الزور، مع تنظيم "داعش".
ولم تخلو الإحصائية من الشهداء بنيران تنظيم الدولة "داعش"، حيث سجلت استشهاد 10 أشخاص، منهم 5 بحالة اعدام ميداني، منذ أيام بعد اتهامهم بالتعامل مع "قسد" و"التحالف الدولي"، بينهم طفلين، فيما تم توثيق 20 شهيد مدني بظروف مختلفة، بحسب الشبكة.
يُذكر أن قوات "قسد" بدعم من التحالف الدولي شنت هجوم واسع على مواقع تنظيم الدولة "داعش" شرق محافظة دير الزور، ممّا تسبب بارتفاع اعداد الشهداء بين المدنيين، وتهجير الألاف من منازلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى