سوريا

أسرى من حزب الله يطالبون بوقف معركة القلمون

بثّت هيئة تحرير الشام مقطعاً مصوراً لثلاثة أسرى من حزب الله اللبناني كانوا قد أسروا خلال معارك جرت في وقت سابق مع عناصر الهيئة، طالبوا فيها حزب الله اللبناني بوقف المعركة التي تدور في منطقة جرود القلمون وعرسال على الحدود السورية اللبنانية.

حسن نزير طه من الهرمل، محمد مهدي هاني شعيب من الجنوب، محمد جواد عريسي من مجدل سلم، جميعهم أسروا في معارك بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي والتي دارت رحاها مع الثوار ما بين عامي 2015 و 2016، ظهروا في مقطع مصور مدته دقيقة، طالبوا فيها الحزب بوقف المعركة التي يخوضها مع الثوار في جرود عرسال والقلمون على الحدود السورية اللبنانية، كما طالبوا فيها أهاليهم بالضغط على الحزب من أجل وقف المعركة، حيث أكّد الأسرى أنه في حين عدم الاستجابة سيكون الثمن حياتهم.

وأبدى الأسرى الثلاثة امتعاضهم الشديد من طريقة معاملة الحزب لهم من خلال تركهم في الأسر لشهور طويلة دون أن يفعل أي شيء من شأنه أن يحرك مفاوضات بين الثوار والحزب لمقايضة الأسرى.

وتدور معارك طاحنة في منطقة جرود عرسال وجرود القلمون بين الثوار وقوات حزب الله اللبناني، سعياً من الأخير للسيطرة على المنطقة، في حين قال ناشطون أن سلاح المدفعية والصواريخ التابعين للحزب استهدافا مخيمات النازحين السوريين في المنطقة ما أدّى لوقوع إصابات بينهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى