سوريا

"أردوغان وبوتين" يتفقان على عقد قمة "روسية تركية إيرانية" حول سوريا في إسطنبول

اتفق الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" ونظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، اليوم الخميس،  خلال اتصال هاتفي، عَقْد قمة ثلاثية تجمع بلديهما بإيران في مدينة إسطنبول التركية، وستكون على غرار قمة "مؤتمر الحوار الوطني" والذي عقد في منتجع "سوتشي" الروسي قبل ايام.

وأعلن المكتب الصحفي للكرملين، في بيان له، أن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" أجرى مكالمة هاتفية، مع الرئيس فلاديمير بوتين، تناولا خلالها آخر التطورات في سوريا وفي مقدمتها عفرين وإدلب والوضع الإنساني في الغوطة الشرقية 

وأضاف البيان، أن الرئيسان اتفقا على إقامة مواقع مراقبة جديدة في مدينة إدلب السورية، وعقد القمة الثلاثية القادمة للدول الضامنة في مدينة إسطنبول التركية، مؤكداً أن الرئيسان بحثا أيضاً فرص إجراء اتصالات جديدة بين روسيا وتركيا وإيران بشأن سوريا.

وأشار بيان الكرملين، أن "بوتين وأردوغان" اتفقا على رفع مستوى التنسيق بين القوات وأجهزة الأمن الروسية والتركية في مكافحة ماوصفوه ب"الإرهاب"، مؤكداً أنهما بحثا خلال المحادثة الهاتفية على أهمية الالتزام الصارم باتفاقيات  أستانا حول سوريا.

يشار إلى أن تركيا تعمل حالياً على نشر نقاط مراقبة في منطقة خفض التصعيد شمال سوريا، حيث بلغ عدد النقاط اربعة، بيد أن أنقرة أكّدت اول أمس الثلاثاء "إنها ستكملها حتى تصل إلى 12 نقطة تمتد من شمال إدلب حتى جنوبها"

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن" قد أعلن أمس الاربعاء أن رؤساء الدول الثلاث "تركيا، وروسيا، وإيران" سيعقدون قمة قريبا لبحث الأوضاع في سوريا "متعلقة بتقويم شامل لمساري "سوتشي" وأستانة ومُجمَل التطوُّرات في سوريا".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى