سوريا

أردوغان: لن نصغي مطلقا للدعوات التي تطالب بترحيل السوريين

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الجمعة، إن بلاده “لن تصغي مطلقا” للدعوات التي تطالب بترحيل السوريين.
وأضاف أردوغان خلال لقاء صحفي؛ أن إخواننا السوريين سيعودون إلى منازلهم ومناطقهم حال استقرار الأوضاع فيهاؤ مشددا على أن بلاده لن ترحلهم ليلاقوا مصيرهم تحت القصف”.
وتابع: “المسلمين اليوم يعيشون أياما عصيبة في فترة أُسرت فيها قلوبهم وعقولهم من قبل الفتنة الطائفية والتعصب للعرق واللون واللغة والقبيلة”.
وأشار إلى أن حرية المسلمين اليوم في الدول الأكثر ديمقراطية تتعرض للتضييق.
وأطلق الجيش التركي، في 9 تشرين الأول الجاري، بمشاركة “الجيش الوطني” السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لطرد الوحدات الكردية، وتهدف العملية حسب تركيا إلى القضاء على “الممر الإرهابي”، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة لإعادة نحو مليون لاجئ سوري إليها.
وتستضيف تركيا أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري، يعيش أغلبهم بالمدن وبعضهم بالمخيمات جنوب البلاد، وتخطط تركيا لإعادتهم إلى سوريا عبر إقامة منطقة آمنة شمال سوريا.
وفي 17 تشرين الأول، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الوحدات الكردية من المنطقة، وأعقبه باتفاق مع روسيا في 22 من الشهر ذاته حول انسحاب الوحدات الكردية بأسلحتها عن الحدود التركية إلى مسافة 30.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى