سوريا

أردوغان بقمة إسطنبول حول سوريا: العالم يترقبنا ويجب ألا نخيب أمله

قال الرئيس رجب طيب أردوغان خلال كلمة أردوغان في الجزء المفتوح للإعلام من افتتاح القمة الرباعية التي انطلقت في وقت سابق اليوم السبت ، إن أنظار العالم والشعب السوري متوجهة الآن إلى قمة إسطنبول الرباعية حول سوريا، داعيا إلى "التحرك بشكل بناء وعدم تخييب الآمال".

وأعرب أردوغان عن سعادته لاستضافة الزعماء الروسي فلاديمير بوتين، والفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في تركيا، متمنيا أن يجلب الاجتماع الخير.

وأكد أن "أنظار العالم كله وفي مقدمته أشقاؤنا السوريون متوجهة الآن إلى هذا الاجتماع، وواثق بأننا لن نخيب الآمال بهذا الخصوص من خلال التحرك عبر مفهوم بناء، لأن سوريا تأتي في أولوية مواضيعنا خلال استشاراتنا مع بوتين".

وتابع أردوغان: "لقد أبدينا اهتمامنا دوما بالتواصل الوثيق مع السيد ماكرون والسيدة ميركل، وإعلامهم بتفاصيل العملية (التطورات في سوريا والقمة الرباعية بشأنها)".

وأمس، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن في كلمة، "نأمل من هذه القمة اتخاذ الخطوات، وإعلان خارطة الطريق نحو التسوية السياسية في سوريا بشكل واضح، إلى جانب تشكيل لجنة صياغة الدستور".

وأكد قالن أن من أولويات بلاده في القمة الرباعية، إيجاد حل سياسي وليس عسكريا في سوريا.

وأوضح أن من بين القضايا التي سيتم بحثها في القمة، صيغ الحلول القابلة للتطبيق في سوريا، والحفاظ على الاتفاق حول إدلب، وطرح الانتهاكات العسكرية التي تتم من قبل النظام السوري.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى