سوريا

أردوغان: الأشهر القادمة تكشف مصير سوريا

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن التطورات في الأشهر القادمة ستحدد ما إذا كانت الأزمة السورية ستحل بسهولة أم ستتفاقم.
وأضاف خلال لقاء صحفي نقلته وكالة الأناضول التركية، قوله "إن القمة الثلاثية التي عقدت في أنقرة اتخذت قرارات هامة فيما يخص حل الأزمة السورية، وأن تركيا ستفعل خططها إن لم يتم التوصل إلى نتيجة خلال أسبوعين.
وحول اللاجئين السوريين؛ قال أردوغان؛ "نستضيف 3.6 مليون سوري في أراضينا، وقد أكدنا مرارا أننا لن نستطيع تحمل أعباء 4 ملايين آخرين إن لم نتمكن من إحلال التهدئة في إدلب بسرعة".
وشدد على أن تركيا تنتظر دعما أقوى من الدول الأوروبية بشأن إدلب وشرق الفرات، "فالتصريحات لم تعد تطمئننا، نريد إجراءات ملموسة على الأرض".
واحتضنت العاصمة التركية أنقرة، الاثنين الفائت، قمة ثلاثية بين رؤساء تركيا رجب طيب أردوغان وروسيا فلاديمير بوتين وإيران حسن روحاني، لبحث مستجدات الأزمة السورية وسبل إنهائها وإحلال السلام.
وأكد أردوغان، الجمعة الفائتة، أن بلاده تواصل تقديم كافة أنواع المساعدات للنازحين السوريين من مدينة إدلب، مشيرا إلى أن الغرب لا يهتم لذلك.
يذكر أنه في 7 أغسطس/آب الماضي، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا؛ لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة ولكن خطوات التنفيذ إلى الآن لم تتضح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى