سوريا

"أردوغان" أي هجومٍ للأسد على إدلب لن يكون مقبولاً

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، أمس الأحد، أن أي هجوم من قِبل قوات النظام على مدينة إدلب لن يكون مقبولاً، وسيشكل مشاكلاً جوهرية.

جاءت تلك التصريحات على هامش اجتماعات مجموعة بريكس، مع نظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، وقال أردوغان: "لقد طلبت من "بوتين" أن يتخذ الإجراءات الضرورية لمواجهة الهجمات المحتملة للنظام على إدلب والتي لن تكون مقبولة لنا. كما تعلمون أسسنا 12 نقطة مراقبة عسكرية حول إدلب".

وشدّد أردوغان على أن أي عملية عسكرية على إدلب على غرار تلك التي جرت في حلب ستمثل مشاكل جوهرية للجميع، وأن العملية التي استهدفت محافظة درعا، إحدى مناطق خفض التصعيد المتفق عليها بين تركيا وروسيا وإيران كانت إشكالية، تماماً كحال منطقة تل رفعت التي احتلها النظام في ريف حلب الشمالي.

وكان قد أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ان اسطنبول ستستضيف في الـ7 من أيلول القادم قمة دولية بمشاركة تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا، سيناقش فيها الوضع الحالي في سوريا.

ونقلت صحيفة "Vatan" التركية عن أردوغان أن الأطراف المشاركة في القمة ستناقش أيضا جدول أعمال القمة الثلاثية المقبلة حول سوريا أيضا، التي ستشارك فيها تركيا وروسيا وإيران.

وأشار أردوغان في الـ26 من الشهر الجاري، أثناء محادثاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التي جرت في إطار قمة بريكس في جوهانسبورغ بجنوب إفريقيا، أشار إلى الديناميكية الإيجابية لتطور العلاقات بين تركيا وروسيا، الأمر الذي يثير برأيه "غيرة من جانب بعض الدول".
المصدر: ديلي صباح التركية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى