سوريا

أجهزة صينية لفحص كورونا تفاقم انتشار الفايروس في تركيا وإيطاليا وإسبانيا

نشرت صحيفة “business Insider” الأمريكية، تقريراً تكشف فيه عن تورط دول في استجلاب أجهزة صينية تالفة تساعد في الكشف عن فيروس “كورونا”، ساعدت في انتشار الفيروس وتسببت بوفيات.

وقال عضو المجلس العلمي الخاص بوزارة الصحة التركية “أتاس كارا” خلال حديث له على قناة (cnn turk) أن الأجهزة التي تم استجلابها من الصين لا تعمل وتتراوح دقتها بين 30 إلى 35%فقط.

وأشار “كارا” أن تركيا كانت من بين ثلاث دول قادرة على إنتاج اختبارات خاصة بفحص فيروس “كورونا” من الممكن أن تعطي النتيجة خلال ست ساعات.

وفي السياق ذاته، أعلنت أيضاً كلاً من إيطاليا وأسبانيا بأن المعدات الطبية التي تم استدراجها من ‎الصين تعطي أرقاماً خاطئة في التحاليل، وتسببت بانتشار الفيروس، وازدياد عدد الوفيات، بحسب الصحيفة.

وأكد عضو المجلس العلمي الخاص بإدارة أزمة انتشار فيروس كورونا بإسبانيا أن المعدات الطبية التي تم شراؤها من الصين تعطي أرقاماً خاطئة، خلال الفحص، ونسبة الدقة فيها لا تتجاوز 30%, موضحاً أنه سيتم إعادة الأجهزة للشركة المصنعة.

وبحسب صحيفة “الباييس” الإسبانية، فإن السلطات الصحية أبلغت الأطباء بعدم استعمال هذه الأجهزة خلال عمليات الفحص، كونها تعطي أرقاماً خاطئة، ومن المحتمل أن تزيد في الكارثة.

بدورها قالت السفارة الصينية في إسبانيا معلقةً، إن تلك الاختبارات لم تكن جزءاً من التبرعات الطبية الصينية، وإنما كانت عن طريق شركة خاصة لم يكن لديها تصريح ببيع منتجاتها.

وكان وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” أعلن في وقت سابق من هذا الأسبوع، تسلم تركيا، أجهزة صينية تساعد في الكشف عن فيروس “كورونا” المستجد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى