سوريا

أبو حطب: 80 بالمئة من المعارضة تؤيد تشكيل "جيش وطني"

قال رئيس الحكومة المؤقتة، جواد أبو حطب: "إن 80 بالمئة من المعارضة وافقت على تشكيل جيش وطني سوري، وفي ذات الوقت لا يمكن للمعارضة أن تنتصر إلا إذا اجتمعت تحت مظلة أركان واحدة وقرار واحد".

وأضاف في مقابلة صحفية أجرتها وكالة الأناضول معه: "الوصول لتشكيل جيش وطني يحتاج لمراحل عديدة وهذا الأمر ليس بسهل".
وتابع رئيس الحكومة المؤقتة "إن جميع فصائل المعارضة لديها إحساس بضرورة الانتقال من العمل الفصائلي إلى العمل ضمن جيش واحد من أجل مستقبل سوريا".
وعن الفائدة من التوحد أجاب "أهمية الجيش الوطني تنبع من أن الضباط الذين انشقوا عن النظام بحاجة لترفيع، كذلك لابد من الاستفادة من خبراتهم لتخريج ضباط جدد".
ويتوقع رئيس الحكومة أن يصل عدد الجيش المزمع إنشاؤه للآلاف مع موافقة 80% من الفصائل على الانضمام إليه.
ووافقت فصائل معارضة كبرى على تشكيل الجيش الوطني، لعل أبرزها جيش الإسلام وأحرار الشام.
وقال أبو حطب بخصوص مهام الجيش الوطني: "إن أولى مهام الجيش الوطني هو حماية الشعب السوري والعمل على إسقاط النظام".
ودعا السوريون في المناطق المحررة عبر السنوات الماضية في مظاهراتهم لتوحد الفصائل الثورية ضمن جسم عسكري واحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى