الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام: لن تهدأ المعارك في حلب حتى فك الحصار

الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام: لن تهدأ المعارك في حلب حتى فك الحصار

عدد القراء: 34330

مركز حلب الإعلامي

اندلعت معارك عنيفة اليوم الثلاثاء بين الثوار وقوات النظام المدعوم بمليشيات طائفية وقصف جويّ مكثف من الطيران الحربي الروسي غربي مدينة حلب في مشروع 1070 شقّة وعلى أطراف بلدة منيان في ريف حلب الغربي، استطاعت قوات النظام من خلالها التقدم داخل مشروع 1070 شقّة والسيطرة على عدّة مبانٍ داخل الحي، فيما لايزال الثوار يسيطرون على عدّة نقاط داخل الحي، في حين تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين حتى اللحظة.

ونفى مراسل مركز حلب الإعلامي أي تقدم لقوات النظام على جبهة منيان في ريف حلب الغربي، حيث كبّد الثوار قوات النظام والمليشيات الموالية له خسائر فادحة في الأرواح والعتاد إثر محاولة الأخير التقدم في المنطقة منذ صباح اليوم الثلاثاء.

وقال الناطق باسم حركة أحرار الشام الإسلامية "أبو يوسف المهاجر" لمركز حلب الإعلامي:" مازلنا نسيطر على عدّة نقاط من مشروع 1070 شقّة غربي مدينة حلب والنظام استطاع التقدم في بعض الأبنية داخل الحي بسبب القصف المكثّف، أما جبهة منيان فلم تشهد أي تقدم لقوات النظام والمليشيات الأخرى، وكبدناهم خسائر فادحة".

وأضاف المهاجر:" لن تهدأ المعارك في حلب وأطرافها حتى فك الحصار بشكل كامل عن المدينة، المعركة القادمة ستكون قويّة وستحمل مفاجئات كثيرة".

كما نفى أبو يوسف المهاجر أي انسحاب لجيش الفتح من نقاط التماس مع قوات النظام على جبهات القتال، وأكّد جاهزية الجيش لخوض المعركة تلو الأخرى حتى تحقيق أهداف المعركة التي أطلقها الثوار بغية فك الحصار عن مدينة حلب وتحريرها بشكل كامل من قوات النظام والمليشيات الموالية له.

ويخوض جيش الفتح وغرفة عمليات فتح حلب معارك طاحنة مع قوات النظام والمليشيات الموالية له بشكل يومي غربي مدينة حلب وفي ريفها الجنوبي، حيث يحاول الأخير استرداد النقاط التي حسرها مؤخراً، فيما يعمل الثوار على مواصلة التقدم لفتح طريق إلى ريفي حلب الجنوبي والغربي وفك الحصار عن المدينة.


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 تشرين ثاني/نوفمبر 2016 - 11:32 صباحاً
حلب

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus