تركيا وروسيا تُحذران واشنطن من إضفاء شرعية إسرائيل على الجولان

تركيا وروسيا تُحذران واشنطن من إضفاء شرعية إسرائيل على الجولان

عدد القراء: 213

مركز حلب الإعلامي

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة، إن بلاده تدعم وحدة الأراضي السورية، وأن محاولات الولايات المتحدة الأميركية إضفاء الشرعية على تصرفات إسرائيل في قضايا لا تتوافق مع القانون الدولي، لن تؤدي إلا لمزيد من العنف والألم في المنطقة.

جاء ذلك رداً على تغريدة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عندما قال "إن الوقت قد حان لإعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية الكاملة على هضبة الجولان المحتلة".
بدوره؛ اعتبر المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن مساندة الإدارة الأميركية للأنشطة غير الشرعية لإسرائيل في مرتفعات الجولان السورية المحتلة دعم لسياسة الاحتلال وتعميق الصراعات.
وفي الصدد، أكد عضو لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، أوليغ موروزوف، أن روسيا لن تعترف أبدا بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتلة، مشيراً أن الرئيس الأميركي يعمل على إثارة غضب المجتمع الدولي والعالم العربي. 
وأضاف أن ترامب لديه ثلاثة أهداف وراء هذا الإعلان وهي "تعزيز الارتباط بإسرائيل وتقسيم العالم العربي وضرب سوريا والشراكة الروسية معها في هذا الشأن".
وكان قد أكّد، فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في وقت سابق، أن المنظمة الدولية ملتزمة بجميع قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة التي تنص على أن احتلال مرتفعات الجولان السورية من قبل إسرائيل هو عمل غير مشروع بموجب القانون الدولي.
واستولت إسرائيل على جزء كبير من مرتفعات الجولان من سوريا خلال حرب الأيام الستة عام 1967 قبل أن تضمها عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.
وكان الرئيس ترامب -الذي أظهر دعما قويا لإسرائيل- قد وقع في ديسمبر/كانون الأول 2017 قرارا يعتبر القدس عاصمة لإسرائيل، متحديا الإجماع الدولي في هذا الشأن.
المصدر: وكالات


تاريخ النشر: الجمعة 22 آذار/مارس 2019 - 09:34 مساءً
تركياروسيااسرائيلالجولان

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus