الحريري يلتقي بيدرسون للحديث عن سوريا

الحريري يلتقي بيدرسون للحديث عن سوريا

عدد القراء: 169

الشرق الأوسط

اجتمع المبعوث الأممي الجديد إلى سوريا، غير بيدرسون، أمس الجمعة، رئيس هيئة التفاوض السورية المعارضة نصر الحريري، ناقشوا خلاله مسألة الانسحاب الأميركي، والاتفاق "الأميركي - التركي" حول منطقة آمنة على الحدود.
وكشف الحريري خلال لقاء صحفي مضمون الإجتماع الذي جمعه مع المبعوث الأممي قوله: "ننتظر لنتدارس مع المبعوث الجديد آخر التطورات السياسية والميدانية، للوقوف على السلبيات والانطلاق مجددا بجدول زمني واضح، بغية الوصول إلى الحل السياسي".
ووفق الحريري فإن الإجتماع تضمن عن الحديث عن مآلات مخرجات العمليات التفاوضية منذ أيام الراحل كوفي أنان الأمين العام للأمم المتحدة الأسبق، والأخضر الإبراهيمي، مرورا بستيفان دي ميستورا، والمراحل التي مرت بها، والعثرات التي تعرضت لها العملية السياسية، والمعوقات الرئيسية أمام تقدم هذه العملية. 
وأضاف: "نريد أن نعرف من المبعوث الجديد ماهية رؤيته لمستقبل العملية السياسية وكيفية انطلاقه بها مجدداً، مؤكدين أن لدينا رغبة وهدفا ونأمل أن يكون عاملا مشتركا، وهو أن نعود بالعملية السياسية نحو الطريق والاتجاه الصحيح الحقيقي".
وأشار الحريري إلى أن هناك عدد كبير من اللاجئين والمهجرين تم تهجيرهم من هذه المنطقة، بنية التغيير الديمغرافي، وتغيير التركيبة السكانية، فهؤلاء لهم حقهم في العودة إلى أراضيهم، ولا نريد أن نرى أي أجانب في سوريا محملين بأجندات وآيديولوجيات خارج الفكر الوطني السوري. الآن ما تم التوصل إليه كفكرة أولية إنشاء هذه المنطقة الآمنة على الحدود السورية – التركية، والتي تعالج هواجس جميع الأطراف... نعتقد أنها فكرة إيجابية، وتمثل خطوة في الاتجاه الصحيح.
وأنهى بيدرسون، أمس الخميس، زيارته الأولى إلى دمشق، مؤكداً الحاجة للتوصل إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة، ينهي النزاع المستمر في البلاد منذ نحو ثمانية أعوام​


تاريخ النشر: السبت 19 كانون ثاني/يناير 2019 - 12:57 مساءً
سورياالحريريبيدرسون،تركيا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus