التحالف الدولي يعترف بمسؤوليته عن المجازر بريف دير الزور

التحالف الدولي يعترف بمسؤوليته عن المجازر بريف دير الزور

عدد القراء: 552

مركز حلب الإعلامي

أقر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، في بيان له، باستهداف مسجدين في ريف دير الزور، والتي راح ضحيتها عشرات المدنيين، بحسب ناشطين من المنطقة.

وقال التحالف اليوم الثلاثاء، إنه دمر عدة مبان استخدمها تنظيم داعش لشن هجمات ضد مليشيا الـ "PYD" في قرية السوسة بريف دير الزور، موضحاً أن القصف استهدف، في اليومين الأخيرين مسجدين "أقام التنظيم فيهما مركزي قيادة ومراقبة في قرية السوسة".

وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية قد أكد على أن الحرب ضد التنظيم المتشدد لا تبرر استهداف المدنيين، وشدد على ضرورة وقف عمليات قتل المدنيين في سورية التي تتم بـ "استهتار بالغ".

وذكر ناشطون يعملون على توثيق الانتهاكات بحق المدنيين في المنطقة، أن قوات التحالف الدولي ارتكبت أربع مجازر خلال 24 ساعة، وذلك بين ليلة الخميس وصباح الجمعة، وهو ما أدى إلى وفاة العشرات.

وتوزعت المجازر الأربعة بين مدينة "هجين" وبلدة "السوسة"، وبحسب شبكة "الشرق نيوز" المحلية فإن من بين الضحايا أطفال ونساء، وهو ما يؤكد أن الغارات كانت عشوائية.

‏وتعيش مناطق "الشعفة" و"هجين" و"السوسة" أوضاعاً كارثية على الصعيد الإنساني، حيث فقدت أغلب أساسيات الحياة، مع نقص حاد في المواد الغذائية من الأسواق، والتي وصلت أسعارها أرقاماً خيالية وسط عجز شبه تام في المجال الطبي، فضلاً عن المعارك التي تشهد طابع "الكر والفر" بين ميليشيات الـ "PYD" و"داعش"، إضافة إلى غارات متواصلة لطيران التحالف.


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 تشرين أول/أكتوبر 2018 - 03:38 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus