سوري يقتل زوجته وطفليه نحراً بالسكين في استنبول

سوري يقتل زوجته وطفليه نحراً بالسكين في استنبول

عدد القراء: 1871

مركز حلب الإعلامي

قالت وسائل إعلام تركية (السبت) إنّ سورياً مقيماً في إسطنبول، قتل زوجته وطفليه الاثنين ذبحاً بالسكين، محاولاً الانتحار فيما بعد، وذلك إثر شجار وقع بينه وبين زوجته التي رفضت مصالحته.

ووفقا لما أوردته صحيفة "خبر ترك"- وقعت أحداث الجريمة في الدور الأول من بناء مؤلف من 3 طوابق في حي "أرناؤوط كوي" بإسطنبول، حيث تشاجر المدعو "أ، إ" مع زوجته "م، ح" في شقتهما الكائنة في منطقة "أسنيورت".

وبحسب المعلومات الواردة، فقد لجأت الزوجة "م، ح" بعد شجارها مع زوجها في شقتهما، مصطحبة طفليها الاثنين إلى منزل عمّها "شقيق والدها" المقيم في حي "أرناؤوط كوي".

وذكرت الصحيفة، أنّ الأب "أ، إ" لحق على الفور بزوجته وطفليه الاثنين، ليقتل أحد طفليه بعد أن هرعا لفتح الباب له، أحدهما في الـ 4 من عمره، والآخر في الـ 5، وذلك نحرا بالسكين، ليطعن فيما بعد زوجته طعنات متعددة في أماكن مختلفة من جسدها.

وأضافت "خبر ترك" أنّ الجاني فور قتله لطفليه وزوجته حاول الانتحار، إلا أنّه لم يتمكن من ذلك، حيث ألقت السلطات التركية القبض عليه.

وبحسب شهود عيان، فقد لحق "أ، إ" بزوجته بهدف المصالحة، وإقناعها للعودة إلى المنزل، إلا أنّ الأخيرة رفضت وتمنّعت، وأردفوا أنّها ليست المرّة الأولى التي يتشاجر فيها الزوجان، وأنّهما سبق وتشاجرا مرّات عدّة.

بدورها، لفتت صحيفة "حرييت" إلى أنّ العديد من فرق الإسعاف وعناصر الشرطة وصلوا إلى مكان الجريمة، فور حصولهم على البلاغ من قبل الجوار، حيث تم نقل الجثامين إلى المستشفى الحكومي في أرناؤوط كوي، بهدف إجراء الفصحوصات الأولية من قبل القاضي الشرعي.

وبدأت السلطات التركية بالتحقيقات اللازمة، حيث تمّ اقتياد الجاني "أ، إ" إلى مديرية أمن المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أنّ ولاية بورصة شهدت جريمة مشابهة في الـ 19 من شهر حزيران المنصرم، حيث قتل (بكري السالم - 27 عاما) ابنة أخيه (ديمة السالم - 18 عاما) من دون مبالاة بطفلها الرضيع البالغ من العمر 4 أشهر، وذلك طعنا بالسكين، متواريا عن الأنظار بعد سرقة مجوهراتها.

تاريخ النشر: السبت 20 تشرين أول/أكتوبر 2018 - 05:47 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus