روسيا: على الخوذ البيضاء أن يغادروا إدلب... وبريطانيا ترد: هذا كلام سخيف

روسيا: على الخوذ البيضاء أن يغادروا إدلب... وبريطانيا ترد: هذا كلام سخيف

عدد القراء: 613

مركز حلب الإعلامي

طالبت روسيا الدول الغربية، أمس الخميس،  بإخراج متطوعي الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" من إدلب وعموم سوريا، معتبرة أنهم مصدر تهديد لسوريا.
ونقلت وكالة "فرانس برس"، على لسان مندوب روسيا في مجلس الأمن الدولي قوله: "إن وجود "الخوذ البيض" هو مصدر تهديد، ونطالب الدول الغربية بسحبهم من سوريا"، مضيفاً: (الإرهابيون) يجب أن يغادروا. وإبقاؤهم في المجتمع فكرة ليست جيدة".
ونقل دبلوماسي عن ممثل روسيا لذات الوكالة قوله: "أخرجوهم من المناطق التي يتواجدون فيها، وخاصة من إدلب".
وفي الأثناء؛ ردّت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا برفض المطالبة الروسية، وقال الممثل الأمريكي: "هذه الاتهامات فاضحة وخاطئة. "الخوذ البيض" جزء من منظمات إنسانية، وروسيا تواصل نشر معلومات خاطئة" عنهم.
ووصف ممثل بريطانيا الاتهامات الروسية لـ"الخوذ البيضاء" بأنها "تلميحات سخيفة"، في حين اعتبرها ممثل فرنسا "تضليلاً".
وحسب المصادر نفسها، عبّر أعضاء آخرون في مجلس الأمن كذلك عن وجهة نظر مغايرة للموقف الروسي، مشدّدين على ضرورة "حماية العاملين في المجال الإنساني" في سوريا.
ويبلغ عدد عناصر "الخوذ البيضاء" في سوريا نحو 3700 متطوع، وتعرّف عليهم العالم بعدما تصدّرت صورهم وسائل الإعلام وهم يبحثون بين الأنقاض عن أشخاص عالقين تحت ركام الأبنية، أو يحملون أطفالا مخضبين بالدماء إلى المشافي


تاريخ النشر: الجمعة 12 تشرين أول/أكتوبر 2018 - 12:03 مساءً
سوريابريطانيافرنساامريكاالخوذ البيضاءادلب

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus