الجبهة الوطنية للتحرير توضح موقفها من مؤتمر سوتشي

الجبهة الوطنية للتحرير توضح موقفها من مؤتمر سوتشي

عدد القراء: 936

مركز حلب الإعلامي

أصدرت الجبهة الوطنية للتحرير مساء السبت بياناً أثمنت فيه الجهود الدبلوماسية التركية التي أسفرت عن عدوم وقوع حرب محافظة إدلب، وأكدت من خلاله عدم ثقتها بالروس بسبب عدم التزامهم بالاتفاقيات والمعاهدات السابقة التي أبرمت مع الثوار في مناطق مختلفة من سوريا.

وجاء في البيان: تثمن الجبهة الوطنية للتحرير الجهد الكبير والانتصار الواضح للدبلوماسية التركية التي دافعت عن قضيتنا وجعلتها جزءً من أمنها القومي، في الوقت الذي تخاذل  فيه المجتمع الدولي عن نصرة الشعب السوري، كما خص البيان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالشكر على جهده البالغ وعمله الدؤوب لمنع هذه الحرب التي وصفها بالظالمة.

وأكد البيان على عدم ثقته بالعدو الروسي الذي ثبت للجميع عدم احترامه لأي تعهدات أو اتفاقات سابقة، ونقضه لها في باقي المناطق تباعاً وارتكابه لمجازر وجرائم حرب وتهجير قسري ضد المدنيين بدعاوى وذرائع واهية.

وأشار البيان إلى المظاهرات السلمية التي خرجت في عموم الشمال السوري المحرر والتي عبر عنها بتمسك الشعب السوري بثورته وثوابته وإصراره على الصمود والثبات.

وأكد البيان أن الجبهة الوطنية للتحرير لن تتخلى عن سلاحها أو عن ثورة الشعب السوري التي بذل في سبيلها دماءً كثيرة من أجل تحقيق أهدافها، وفي مقدمتها إسقاط النظام وكافة رموزه حتى ينال الشعب السوري حريته وكرامته.

كما أكد أن الجبهة الوطنية للتحرير ستبقى حذرة ومتيقظة لأي غدر من طرف الروس والنظام والإيرانيين، لاسيما بعد صدور تصريحات من قبلهم تدل على أنّ الاتفاق الذي أبرم في سوتشي هو مؤقت، مشيراً إلى أن الثوار لن يسمحوا بأن بستغل النظام وحلفائه الاتفاق لصالحهم عسكرياً وميدانياً وأن الجهود ستتضافر مع الجميع لمنع ذلك.

 


تاريخ النشر: السبت 22 أيلول/سبتمبر 2018 - 07:40 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus