دولتنا عربيتان توقفان عرض فيلم "اخر الرجال في حلب" حفاظاً على العلاقات الدبلوماسية مع إيران والنظام

دولتنا عربيتان توقفان عرض فيلم "اخر الرجال في حلب" حفاظاً على العلاقات الدبلوماسية مع إيران والنظام

عدد القراء: 1624

مركز حلب الإعلامي

منعت كلاً من المملكة الهاشمية الأردنية والجزائر عرض فيلم اخر الرجال في حلب، وذلك بعد أن تلقت جهة الانتاج موافقة بالعرض، وعللت كلاً من الدولتين منع عرضهما للفلم خوفاً على تضرر العلاقات الدبلوماسية مع كلاً من روسيا والنظام.

وقالت صحيفة ” أخبار دزاير ” الجزائرية أنّ وزير الثقافة عز الدين ميهوبي أمر برفض عرض الفيلم الوثائي ” آخر رجال حلب “ لتجنب أزمة دبلوماسية مع كل من النظام وروسيا، حيث أن عرض الفلم كاد أن يساهم في نشوب أزمة دبلوماسية خطيرة بين الجزائر والنظام وروسيا حسب ما ذكرت الصحيفة.

 وعلل مسؤلون أردنيون منع عرض فلم اخر الرجال في حلب على الأراضي الأردني خوفاً من حدوث ما وصفوها بـ"البلبلة" السياسية بعيداً عن مضمون الفلم بعدما كان مقرر عرضه الشهر الجاري.

من جهته قال مخرج فيلم اخر الرجال في حلب فراس فياض على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" :" بعد أن علمت انه سيتم عرض فيلم آخر الرجال في حلب في الجزائر شعرت بطاقة كبيرة من السعادة وذلك أنه اخيراً سيتاح فرصة لجمهور عربي مفعم بروح السينما كجمهور الجزائر مشاهدته وأغنائه بارائهم وأحاديثهم".

وأضاف:" لكن بعد ان تم منح الموافقة تم سحبها ومنع الفيلم المقرر عرضه بتاريخ ١٠/٠٩/٢٠١٨ بحجة انه كاد ان يسبب أزمة دبلوماسية بين الجزائر و سوريا و روسيا".

وتابع فياض :" فيلم اخر الرجال في حلب لاينتمي الى تصنيفات المع او الضد او البين بين، انه عن الانسان اولاً واخيراً ودائماً".


يذكر أنّ فلم اخر الرجال في حلب كان قد عرض لأول مرة في شهر شباط\فبراير من العام المنصرم في مهرجان صاندانس السينمائي، وحصد الجائزة الكبرى في المهرجان، كما حصل الفلم على أكثر من 20 جائزة أخرى ورشح إلى جائزة الأوسكار لعالم 2018، وهو من انتاج مشترك بين مركز حلب الإعلامي و شركة Larm Film الدنماركية.

 


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أيلول/سبتمبر 2018 - 08:22 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus