نظام الأسد يُهدد إدلب بالمصالحة الوطنية

نظام الأسد يُهدد إدلب بالمصالحة الوطنية

عدد القراء: 1642

مركز حلب الإعلامي

قال مايسمى مستشار وزير المصالحة الوطنية لدى حكومة الأسد، "أحمد منير"، أمس الخميس، أن محافظة إدلب التي تسيطر عليها "هيئة تحرير الشام" قادمة إلى "المسامحة والمصالحة"، حسب تعبيره.


جاء ذلك خلال مقابلة صحفية أجرتها قناة "روسيا اليوم" مع "منير" قوله: " إن الكثير من أهالي إدلب وريفها يتواصلون مع وزارة المصالحة الوطنية ومع الجيش ومع مركز المصالحة الروسي في حميميم، من أجل إجراء تسويات مباشرة وتهيئة دخول الجيش إلى هناك".


وأضاف "منير" إن المصالحة شعار وطني ترفعه الدولة، والمصالحة مكّنت قوات الجيش من تحقيق انتصار كبير في الجنوب حيث كانت يد الجيش على الزناد، والأخرى ممدودة إلى المصالحة والمسامحة"، حسب تعبيره.

وبحسب "منير" فإن إدلب قادمة إلى المصالحة والمسامحة"، مضيفاً "إنهاء التكفير في إدلب سيكون بجهود أبنائها".

يشار إلى أن المصالحات التي عقدها النظام مع الثوار في معظم المحافظات السورية، كانت تعقب عمليات حصار انساني خانق وإبادة جماعية ومجازر وحشية بحق السكان المدنيين، لإجبار المدنيين والفصائل على عقد تلك المصالحات.


تاريخ النشر: الجمعة 20 تموز/يوليو 2018 - 10:15 صباحاً
سورياالاسدادلبمصالحة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus