الهيئات المدنية في درعا: نُؤيد أي قرار من شأنه منع تهجير الأهالي

الهيئات المدنية في درعا: نُؤيد أي قرار من شأنه منع تهجير الأهالي

عدد القراء: 630

مركز حلب الإعلامي

أعلن ممثلو المجتمع المدني في مدينة انخل بريف درعا الشمالي، أمس الثلاثاء، في بيان لهم، تأييدهم لأي قرار يتخذه الوفد العسكري المفاوض مع روسيا من شأنه منع "تهجير الأهالي"، خارج منطقتهم.

وجاء في البيان "إن الهيئات المدنية اتفقت على تأييد أي قرار يمنع التهجير والدمار والحفاظ على ممتلكاتهم العامة والخاصة من خلال مفاوضات الجيش السوري الحر مع روسيا وإبرام اتفاق معها على غرار بقية المناطق.

 وأضاف البيان" إن الهيئات المدنية تعلن عن رفضها لأي إجراءات يمكن أن "تعرقل الحل أو تقف ضده".

وبحسب مصادر محلية فإن المفاوضات ستسير على نهج المفاوضات في الريف الشرقي ومدينة درعا، والتي تم فيها تسيلم السلاح الثقيل، وتشكيل قوة محلية من أبناء المنطقة، وعدم دخول دخول قوات النظام وأجهزته الأمنية، دون التطرق لمسألة التهجير في ظل رفض غالبية المدنيين والثوار في المناطق للتهجير، وطلبهم وجود حلول بديلة كالإدارة الذاتية. 

وتم في وقت سابق الاتفاق بين وفد المعارضة ووفد روسي لوقف إطلاق النار جنوب سوريا، حيث تأخر الاتفاق بسبب خلافات بين أعضاء الوفد المعارض، انتهت بتشكيل وفد لكل منطقة على حدة، فيما تسبب الخلاف بزيادة أمد المعارك بحسب ناشطين.


تاريخ النشر: الأربعاء 11 تموز/يوليو 2018 - 11:21 صباحاً
سورياالاسددرعاتهجير

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus