مع قدوم شهر "رمضان" المبارك... الأسعار تشهد استقراراً نسبياً في أسواق ريف حلب

مع قدوم شهر "رمضان" المبارك... الأسعار تشهد استقراراً نسبياً في أسواق ريف حلب

عدد القراء: 2026

مركز حلب الإعلامي

للعام الثامن على التوالي يحيي السوريون شهر رمضان الكريم بطقوس ناقصة، بسبب الحرب التي أثقلت تداعياتها كاهل المواطن، الذي بات ينوء تحت ثقل حزمة من المشكلات الاجتماعية والاقتصادية والمعيشية والأمنية، التي غيرت إلى حد كبير من نمط حياته الاعتيادية.

مراسل مركز حلب الإعلامي في ريف حلب الغربي قام بجولة في أسوق الخضار والمواد الاستهلاكية، ورصد خلالها أسعار المواد والخضار بشكل عام، وجاءت لائحة الأسعار كالتالي: كيلو البطاطا 40 ليرة سورية، وكيلو البندورة 150 ليرة، والخيار 150 ليرة، والباذنجان 150 ليرة، والكوسا 100 ليرة، والبصل 50 ليرة، البقدونس 15 ليرة، البرتقال 175 ليرة، كيلو التفاح 250 ليرة، كيلو الليمون 400 ليرة، كيلو الموز 500 ليرة، كيلو الجانرك 100.

وأضاف مراسلنا أن أسعار المواد التموينية لم تشهد تغييرات ملحوظة، منذ قرابة الشهرين، حيث بلغ سعر كيلو السكر 300 ليرة، كيلو الشاي 3600 ليرة، كيس الطحين 1600 ليرة، وطبق البيض 800 ليرة، علبة السمنة 4 كيلو 2500 ليرة، علبة المرتديلا 200 ليرة، علبة السردين 200 ليرة، علبة سمك التونا 450 ليرة، لتر الزيت النباتي 500 ليرة، وكيلو الدجاج مقطع 750 ليرة، كيلو لحم الغنم 3600 ليرة.

وبالنسبة لأسعار المحروقات والعملات، أكّد مراسلنا، أنها تشهد استقراراً نسبياً، حيث بلغ سعر ليتر الكاز المكرر 300 ليرة، وليتر البنزين المكرر 400، وليتر المازوت 200، فيما سجّل سعر صرف الدولار، اليوم الثلاثاء، 440 ليرة للدولار الأمريكي الواحد، وسجلت الليرة التركية 103 ليرات سورية لكل ليرة تركية.

يشار إلى أن ريف حلب الغربي، يشهد ازدحاماً سكانياً غير مسبوق، لاسيما عقب حملان التهجير التي انتهجتها قوات النظام واستقبال المنطقة لآلاف النازحين من دمشق وحمص وحماة، فيما يعاني المواطن أوضاعاً معيشية ومادية غاية في السوء، نتيجة النفقات المرتفعة وتدني الدخل.


تاريخ النشر: الاثنين 14 أيار/مايو 2018 - 11:04 مساءً
سورياحلبرمضانالاسعار

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus