"نائب الرئيس الأمريكي" ..  "الأسد" سيدفع الثمن إذا استخدم "السلاح الكيماوي" مجدداً ضد الأبرياء

"نائب الرئيس الأمريكي" .. "الأسد" سيدفع الثمن إذا استخدم "السلاح الكيماوي" مجدداً ضد الأبرياء

عدد القراء: 397

مركز حلب الإعلامي

قال نائب الرئيس الأمريكي "مايك بنس" أمس السبت، إن نظام الاسد سيدفع الثمن إذا استخدم الأسلحة الكيميائية مجددا ضد الأبرياء في سوريا.

جاء ذلك خلال لقاء صحفي أجراه الصحفيين مع "بنس"، حيث قال: أن العملية العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية بالاشتراك مع بريطانيا وفرنسا تم إنجازها بالكامل وأنها أدت إلى تدهور قدرات الأسلحة الكيميائية التابعة لنظام الاسد.

وأشار "بنس" إلى أن بلاده واثقة بأن النظام الاسد هي المسؤولة عن الهجوم الكيماوي الأخير بمدينة دوما، لافتا إلى أن التحقيقات بشأن الهجوم لا تزال مستمرة لتحديد نوع الغاز المستخدم في الهجوم، موضحاً أن الضربة العسكرية أكدت أن هناك ثمن سيتم دفعه إذا استخدم الأسد الأسلحة الكيماوية مجددا ضد الأبرياء في سوريا.

يُشار إلى أن "البنتاغون" قد أكّد، أمس السبت، أن الضربات على مواقع نظام الاسد قد أصابت كل أهدافها بنجاح، وأن الضربات استهدفت 3 مواقع لنظام الاسد محددة من خلال 105 قذائف وصواريخ، وأن المضادات الأرضية التابعة لنظام الاشد كانت غير فعالة إلى حد كبير، متابعة أن الاسد فقد خلال الضربة الكثير من المعدات والمواد المرتبطة بالأسلحة الكيماوية.

يُذكر أن الضربة العسكرية على مواقع نظام الاسد جاءت رداً على استشهاد مايقارب 150 مدني "خنقاً" وإصابة أكثر من 1500 شخص بحالات اختناق حادة، السبت الماضي، جراء هجوم كيماوي نفذته طائرات نظام الاسد على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.


تاريخ النشر: الأحد 15 نيسان/أبريل 2018 - 10:10 صباحاً
سورياالاسدروسياواشنطنكيماوي

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus