"تهجير مفاجئ" حي القدم الدمشقي باتجاه الشمال السوري

"تهجير مفاجئ" حي القدم الدمشقي باتجاه الشمال السوري

عدد القراء: 330

مركز حلب الإعلامي

توجّهت، مساء يوم أمس الإثنين، عدّة حافلات من "حي القدم" في ريف العاصمة دمشق نحو الشمال السوري المحرر، تقل على متنها مدنيين وعسكريين من الحي تنفيذاً لإتفاق سابق بين نظام الأسد والثوار في الحي.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي، بريف دمشق،  إن 15 حافلة تقل عدداً من أهالي "حي القدم" جنوبي دمشق ومقاتلين من الجيش الحر انطلقت، قرابة الساعة 10 مساء أمس الإثنين، باتجاه الشمال السوري في إطار عملية تهجير لسكان الحي.

وأضاف مراسلنا أن الاتفاق جاء بعد مهلة "48" ساعة من قبل نظام الأسد لأهالي الحي، من أجل القبول امّا بـ "المصالحة" أو التهجير نحو الشمال السوري، في ظل تهديدات بقصف واقتحام الحي في حال عدم الرد بعد نهاية المهلة.

وأشار إلى أن عناصر تنظيم الدولة "داعش" قد شنوا هجوماً واسعاً على الحي تزامنا مع عملية التهجير بهدف التقدم إليه من مناطق سيطرته في "الحجر الأسود ومخيم اليرموك والعسالي"، جنوبي دمشق.

يُشار إلى أن "حي القدم" بريف دمشق، يخضع لإتفاق هدنة أبرمها الثوار مع نظام الأسد نهاية عام 2014 قُضى بوقف العمليات العسكرية بين الطرفين مقابل فتح معبر إنساني للحي.

يُذكر أن عدداً من أحياء العاصمة دمشق تعرضت لعملية تهجير، ومنها إجلاء بعض سكان حي برزة في أيار 2017 المنصرم، وذلك عقب شن نظام الأسد عمليات عسكرية تمكن من خلالها من فصل "حي برزة" عن حيي "القابون وتشرين" بريف دمشق.


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 آذار/مارس 2018 - 09:36 صباحاً
سوريادمشقالقدمتهجيرروسياالاسد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus