أمريكا تهدد بالتحرك إذا تقاعس مجلس الأمن عن اتخاذ خطوات ملموسة بشأن الغوطة

أمريكا تهدد بالتحرك إذا تقاعس مجلس الأمن عن اتخاذ خطوات ملموسة بشأن الغوطة

عدد القراء: 2316

مركز حلب الإعلامي

حذرت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن " نيكي هيلي" من أنّ بلادها ستتحرك إذا تعين ذلك” في سوريا، وجددت مطالبتها لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.
 
وقالت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، إنه “إذا تقاعس مجلس الأمن التابع للمنظمة الدولية عن اتخاذ إجراء بشأن سوريا فإن واشنطن ما زالت مستعدة للتحرك إذا تعين ذلك”، مثلما فعلت العام الماضي عندما أطلقت صواريخ على قاعدة جوية للحكومة السورية بسبب هجوم بالأسلحة الكيماوية أسفر عن سقوط قتلى.
 
وفي سياق متصل وزعت الولايات المتحدة الأمريكية مسودة قرار على أعضاء مجلس الأمن الـ15 تطالب بوقف فوري للقتال لمدة 30 يومًا، كما تطلب من الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش “الإسراع بإعداد مقترحات لمراقبة تنفيذ وقف القتال وأي تحرك للمدنيين”.
 
من جانبه، قال فاسيلي نيبنزيا سفير روسيا بالأمم المتحدة أمام مجلس الأمن، إن “قوات النظام لها كل الحق في السعي للقضاء على الخطر الذي يهدد مواطنيها”، ووصف ضواحي دمشق بأنها “مرتع للإرهاب”.
 
وكان مجلس الأمن الدولي تبنى بالإجماع مشروع قرار "سويدي - كويتي" لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية والسماح بإدخال المساعدات للمحاصرين فيها، في حين أن قوات النظام والدول الداعمة له تجاهلت القرار واستمرت بقصف مدن وبلدات الغوطة التقدم عسكرياً في محيطها في أكبر حملة عسكرية تشهدها الغوطة الشرقية منذ بدء الثورة السورية.
 
 
 

تاريخ النشر: الاثنين 12 آذار/مارس 2018 - 05:49 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus