"غصن الزيتون" تواصل تقدمها، و النظام يرسل دفعة ثانية من القوات الشعبية

"غصن الزيتون" تواصل تقدمها، و النظام يرسل دفعة ثانية من القوات الشعبية

عدد القراء: 1290

مركز حلب الإعلامي

واصل الجيشيان السوري الحر والتركي في محيط مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي ضمن عملية غصن الزيتون، واستطاعوا السيطرة على مناطق أخرى كانت خاضعة لسيطرة PYD بالتزامن مع دخول عناصر تابعة لقوات النظام إلى منطقة عفرين.
 
وقال ناشطون أن الثوار تمكنوا اليوم الأربعاء من السيطرة على على قرية فيركان على محور شران وبلدة خربة سلوكي وعدة مزارع بمحيطها وقرية قرة بابا على محور راجو، بعد معارك عنيفة مع قوات PYD التي باتت مدعومة بقوات تابعة للنظام.
 
من جهتها قالت وكالة الأنباء "سانا" التابعة للنظام أن دفعة ثانية من القوات الشعبية وصلت عبر طريق "حلب - نبل" إلى عفرين وذلك بعد 24 ساعة من وصول الدفعة الأولى وانتشارها في النقاط المحددة للمشاركة في العمليات القتالية التي تدور في المنطقة، بينما قال المتحدث باسم الحكومة التركية "إبراهيم قالن" بأن المجموعات التابعة للنظام والتي وصلت إلى عفرين ستكون هدفاً مشروعاً للقوات التركية في حال اتخاذها أي خطوات داعمة لتنظيم PYD حسب وكالة الأناضول.
 
وأكدت الخارجية التركية اليوم الأربعاء أن أنقرة مازالت مصممة على ضرورة انسحاب تنظيم “بي كا كا/ ب ي د” من مدينة منبج ، مشيرة أنه “لا بديل عن هذا الخيار”.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر الوزارة بأنقرة، “نحن مصصمون، في ما يتعلق بمسألة منبج، على انسحاب تنظيم بي كا كا/ ب ي د، فإما أن ينسحب أو ينسحب، ولا يوجد خيار آخر لذلك”.
 
وتجري مباحثات بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية حول مصير مدينة منبج والتي تخضع حالياً لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي، حيث من المقرر تشكيل الية عمل مشتركة بين الجانبين التركي والأمريكي لإنهاء ملف مدينة منبج.

تاريخ النشر: الأربعاء 21 شباط/فبراير 2018 - 08:31 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus