"فرنسا" تلوّح بضربات ضد الأسد بسبب "الكيماوي"

"فرنسا" تلوّح بضربات ضد الأسد بسبب "الكيماوي"

عدد القراء: 556

مركز حلب الإعلامي

أكّد الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، أمس الثلاثاء، إنه إذا ثبت استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في الحرب السورية، فإن بلاده "ستوجه ضربات لأماكن تلك الأسلحة".

جاء ذلك خلال لقاء عقده مع عدد من الصحفيين في قصر الإليزيه الرئاسي في العاصمة الفرنسية "باريس"، قوله: "إن استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين "خط أحمر بالنسبة إلى فرنسا"، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه "لا أدلة على استخدام هذه الأسلحة ضد المدنيين"، وأنهم يتابعون الأمر باهتمام كبير.

وطلب "ماكرون" من نظيره الروسي "بوتين" بالضغط على نظام الأسد من أجل وقف حصاره عاى الغوطة الشرقية، وأبلغه مخاوف وقلق بلاده حيال استخدام جيش الأسد غاز الكلور المحتمل خلال الأسابيع الأخيرة ضد المدنيين في سوريا.

الجدير بالذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، قالت الثلاثاء، إن النظام استخدم السلاح الكيميائي خلال سنوات الثورة السورية 211 مرة، حتى شباط / فبراير الجاري، خلفت سقوط 1421 شخصاً.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي، قد أخفق، الأسبوع المنصرم، في التوصل لاتفاق بشأن مشروع قرار لتأسيس آلية جديدة لمحاسبة المتورطين في استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.


تاريخ النشر: الأربعاء 14 شباط/فبراير 2018 - 09:01 صباحاً
سوريافرنساالاسدروسياالكيماويالغوطة الشرقية

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus