"دحر الغزاة" تنهي كابوس "داعش" بالوصول لإدلب وتتوعد نظام "الأسد"

"دحر الغزاة" تنهي كابوس "داعش" بالوصول لإدلب وتتوعد نظام "الأسد"

عدد القراء: 1568

مركز حلب الإعلامي

أصدرت غرفة عمليات "دحر الغزاة"، اليوم الثلاثاء، بياناً، أكدت خلاله انها استطاعت إرغام فلول عناصر تنظيم الدولة "داعش" الهاربة من محافظات الرقة ودير الزور وحماة، على الاستسلام وتسليم سلاحهم وذلك عقب مضي عدة أيام من المعارك في الأطراف الجنوبية الشرقية لمحافظة إدلب، شمال سوريا.

وجاء في البيان، بعد انتهاء مهام تنظيم الدولة "داعش" بتسليم ريف حماة الشرقي، قامت قوات النظام بتسهيل مرورهم إلى المناطق المحررة في بلدة الخوين لمساندة نظام الأسد، في القتال ضد فصائل الجيش الحر، إلا أن غرفة العمليات تصدت لهم وأحبطت المؤامرة وأجبرتهم على الاستسلام وتسليم أنفسهم".

وأشار البيان إلى أن "استسلام عناصر التنظيم جاء بعد المواجهات العنيفة مع فصائل غرفة العمليات، في بلدة الخوين بريف إدلب الجنوبي والتي استمرت لعدة أيام اوقعت العشرات منهم بين قتيل وجريح".

وأكد البيان، أن الأسرى سيتم التعامل معهم حسب مقتضيات العدالة والقانون والضرورات الأمنية، مشيرةً إلى أن التحقيقات ستكشف للعالم حقائق التعاون بين النظام والتنظيم، والتنسيق بينهم وبين داعميهم".

ودعت بيان غرفة العمليات "المجتمع الدولي للإسراع في محاكمة نظام الاسد المجرم الذي رعى وصدر الإرهاب بأشكاله المختلفة واستخدمتهم في أكثر من موقع، من أجل تبرير جرائمها بحق الشعب السوري".

يذكر أن قوات النظام قد سهلت مرور عناصر "تنظيم الدولة "داعش" الوافدين من دير الزور والرقة إلى ريف حماة الشرقي، ثم إلى ريف إدلب الشرقي حيث اندلعت معارك بينهم وبين الفصائل الثورية في الشمال السوري المنضوية ضِمن غرفة عمليات "دَحْر الغزاة".


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 شباط/فبراير 2018 - 09:59 صباحاً
سورياداعشادلبدحر الغزاةالاسد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus